منتدى النور
أهلاً وسهلاً بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، كما يشرفنا تسجيلك إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب به.


تبني الفن الهادف تأييدا لانجازات الأمة وتنديدا بآلامها annour.forummaroc.net
 
الرئيسيةمرحبا بكم في منالتسجيلبحـثدخول
مرحبا بكم في منتدى مجموعة النور عين بني مطهر نساهم في بناء الفن الهادف الذي يتبنى هموم الأمة يساند آمالها ويندد بآلامها  للتواصل معنا الهاتف 0615306641   0668432360

شاطر | 
 

 هل أنت مربي أو معلم ناجح؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abouhiba
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 132
نقاط : 7653
تاريخ التسجيل : 13/03/2009

مُساهمةموضوع: هل أنت مربي أو معلم ناجح؟   السبت 2 مايو 2009 - 10:31

هل أنت مربي أو معلم ناجح؟؟؟؟............
مهنة
المربي أو المعلم تعد من أنبل المهن البشرية وأكثرها تأثيرا في المجتمع
فالمربي أينما كان في المنزل أم المدرسة أم المحا ضن التربوية الأخرى فهو
يعمل على إعداد جيل في المجتمع من يدري ربما بين صفوف ذال الجيل العالم
والطبيب والمهندس وغيره من التخصصات الأخرى وان أتقن المربي عمله كانت ذاك
العالم وذاك الطبيب أكثر فائدة لنفسه ولمجتمعه وأكثر نجاحا في عمله
المستقبلي.
وحتى
تكون مربي ناجح عليك ان تتصف بصفات المربي الكاملة دون انتقاص لأي منها
لان تلك الصفات تعتبر كلا موحدا وأي حلقة تفقد ستزعزع السلسلة وتجعلها اقل
متانة واقل فائدة لما تحتضننه داخلها.
فالإخلاص
بالعمل دون التفكير بالمقابل من أهم ما يميز المربي، والإنسان المخلص
بعمله هو الإنسان الأكثر قدرة على الإبداع والإنتاج وتربية الأجيال هي من
أكثر جوانب الحياة التي تحتاج إلى الإخلاص، ومن المهم أن يمارس المربي
عملاً يقع في صميم تخصصه فعلاً فلا نجد مدرس العلوم العامة يدرس اللغة
العربية فهنا المربي لن ينجح في عمله ولن يتمكن من أن يقدم الكثير لطلابه
وتلاميذه.
إن
المؤهلات الدراسية في مجال عمل المربي أمرٌ مطلوب بشدة وكثيراً ما نجد
مربين لا يمتلكون مؤهلات دراسية في مجال التربية التي يمارسونها ومع هذا
هم يمتهنون التربية وكيف لمربي لم يكمل تعليمه ان يخرج من تحت يديه جيل
واعي وكامل التربية وهذه نقطة استفهام يجب الوقوف عندها مطولا، فالأخلاق
الحسنة من الضروري تواجدها في شخصية المربي لأنه القدوة فإن كانت أخلاقه
هشة انتقلت إلى طلابه بنسبة جيدة فعادة الطالب أن يقلد معلمه في أغلب
تصرفاته.
ولابد
للمعلم أن يكون ذا شخصية قوية لكي تساعده على فرض وجوده بقوة وخاصة أن
الأجيال طباعها تتغير وأصبح القدرة على ضبطهم اقل من السابق أما ان كانت
شخصية المربي قوية فهذا سيساهم بشكل مباشر في رفع درجات ضبطه للمتربين على
يديه.
المرونة
هي صفة مطلوبة بشدة في شخصية المربي الأطفال لا يمكن للمربي ان يكون معهم
صلب كالحديد وبنفس الوقت لا يجب ان يكون سهل معهم بل عليه ان يكون خليط
بين اثنين الصلابة والمرونة فالمتربين هم في طور التربية وتربيتهم ما تزال
ناقصة غير مكتملة وهم دوما بحاجة إلى منحهم فرصة ثانية لإعادة تقيم
تصرفاتهم والمرونة في التعامل معهم تحقق هذا الهدف الهام جدا في مسيرة
التربية الطويل.
ومخافة
الله فيما بين يديه من مسئولية أمر مطلوب لأن مخافة الله ستجعله ينظر
لطلابه كأبنائه رحيما بهم، وسيعمل بجد وإخلاص وتفاني في عمله، ويجعله يعطي
أكثر مما يأخذ حيث انه لا يمكن للمربي ان ينال مقابل يساوي العطاء لأن
مهنته مهنة العطاء بلا حدود لذلك على المربي ان يعطي الكثير وان لا ينظر
خلفه وان لا يقارن بين ما يقدم وما ينال لأنه لا وجه للتقارب بتاتا بينهم.

من
أرقى ما يميز المربي الناجح هو العطف والحنان فهما صفتان رائعتان إن
توفرتا في قلب المربي، فالطلاب إن لمسوا الحب والحنان من معلمهم تعلقوا به
وأحبوه وكانوا أكثر تعاونا معه وكان هو أكثر نجاحا في عمله وخاصة ان كان
الطلاب أطفالاً صغاراً فالحب والعطف هما من أروع أساسيات تربية الأجيال
بلا منازع.
والصبر
صفة إنسانية نبيلة وهي مطلوبة في شخصية المربي لأنه يتعامل مع طلاب أغلبهم
من دون سن التمييز وتربية الأطفال دوما بحاجة إلى نفس طويل مرتين وليس مرة
واحدة.
تمتع
المعلم بالثقافة العامة تجعل منه محط إعجاب الطلاب على يديه ويكون هو أكثر
فائدة لهم أحيانا نجد المربي لا يهتم إلا بمجال مهنته ولا يسعى إلى اكتساب
ثقافة عامة ومتنوعة في شتى صنوف الحيات فالطلاب بحاجة إلى معلومات ثقافية
أخرى غير ملزم بحفظها بل لتكون من باب اكتساب المعلومات والثقافة الغير
ملزمة.
والمساواة
بين الطلاب أمر لا يجب نسيانه فكثيرا ما نجد أن ذاك المربي يفضل هذا
الطالب على ذاك وهذا من شأنه بث روح الغيرة والكره بين المتربين وان كان
لا بد من وجود طالب مفضل لدى المعلم فليبقى الأمر طي الكتمان ولا يجب أن
يظهر هذا التفضيل بين الطلاب في طريقة تعامله وتعاطيه معهم.
وأخيراً
يجب الفصل بين الحياة الخاصة ومهنة التربية حيث انه يتوجب على المربي ان
يدرك ان حياته الخاصة تقف خارج سور عمله ولا يجب الجمع بين الاثنين فان لم
يترك المربي حياته الخاصة خارجا ستمنعه من القيام بواجبه في الداخل
وسيعاني منها طلابه كما يعاني منها هو لأنها ستظهر جلية على تصرفاته معهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://majmou3ateannour.piczo.com
 
هل أنت مربي أو معلم ناجح؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى النور  :: منتدى التعليم.-
انتقل الى: